الاكتتاب في الشركات المساهمة ودور وسيط الاستقرار

فريق التحرير

تُعتبر الشركات المساهمة من أهم أعمدة النمو الاقتصادي في أي دولة، وذلك لقدرتها الكبيرة على تجميع رؤوس الأموال الضخمة لتنفيذ مشاريع عملاقة تحتاج لتمويل ضخم لإقامتها وهذا بالطبع ينعكس على المجتمع وعلى التنمية الاقتصادية له والسياسية أيضا.

 

تعريف الاكتتاب في شركات المساهمة

يعرف الاكتتاب بأنه المرحلة الأولى للمساهمة برأس مال تأسيس الشركة ومشاريعها، ويتم بعرض الأسهم الباقية من اكتتاب حقوق الأولوية للمساهمين المقيدين بالفعل، وذلك من خلال جلب مستثمرين يريدون استثمار أموالهم في الشركة التي تقدم فرصه للاستثمار والمساهمه لعموم المتداولين في الشركة بما في ذلك أصحاب الدخل المحدود ليحصلوا على أرباح، وللاكتتاب أهمية كبيرة في رأس مال الشركة المساهمة العامة بسبب ما يمثله من مبدأ حديث من مبادئ تحقيق الديمقراطية المالية أو الديمقراطية في الأسهم.

 

كيف تبدأ عملية الاكتتاب؟

تبدأ عملية الاكتتاب عند نشأة شركة جديدة تسعى لتجميع رأس مال معين بهدف الاستثمار أو تطوراً لشركة قائمة بالفعل وتريد زيادة رأس مالها لتصبح شركة مساهمة عامة بهدف تنفيذ مشاريع استثمارية لايوجد لها سيولة نقدية كافية لها بطرح لأسهمها لأول مرة في سوق الأسهم لفترة زمنية محددة بحيث يقوم جميع المستثمرين أو المساهمين في الشركة بكتابة ما يُثبت ملكية حصّة مُعينة من الأسهم لذلك يُسمّى بالاكتتاب وله عدة مراحل سنشرحها لكم باختصار.

 

ما هي مراحل الاكتتاب؟

-المرحلة الأولى، هي عبارة عن عرض لأغراض الشركة ونظامها، وبيان مُحدّد لعدد الأسهم التي طُرحت وقيمتها ووصفتها مثل عرض التجار السلعة بالمتاجر، وهذه المرحلة هي الخطوة الأساسية بكل العقود التي يتم كتابة حصة الأسهم بها، فيجب وجود العلم الكافي بحقيقة السهم وتفاصيله قبل عملية إتمام العقد.

– المرحلة الثانية: وفيها يتم تعبئة المكتتب لاستمارة الاكتتاب، وهو ما نص عليه القانون،  بأن يُوقّع المكتتب أو نائب عنه وثيقة تتضمن اسم الشركة والغرض منها وقيمة رأس مالها وكل شروط الاكتتاب، وأيضا اسم المكتتب وجنسيته ومهنته وعنوانه، وعدد الأسهم التي يقوم بالاكتتاب بها، وتعهد من المكتتب بقبول نظام الشركة حسبما تقرره الجمعية التأسيسية للشركة، شرط أن يكون الاكتتاب منجزاً وغير معلّق على شرط، ويعتبر أي شرط يضعه المكتتب ملغي.

ثم تأتي مرحلة التخصيص، وفيها يحدث تخصيص لأسهم المكتتبين من أجل تحديد عدد الأسهم لكل مُكتتب، بحيث إذا زاد عدد المكتتبين عن رأس المال المطلوب يتم تخصيص عدد أقل من الأسهم ويتم استرداد المال الزائد، وإذا كان أقل فيتم إعطاء كل مُكتتب العدد الذي قام باكتتابه في استمارة الاكتتاب. كما تقوم بعض الشركات بتخفيض سعر الاكتتاب لديها من أجل  أن يحقق سعر السهم أرباحًا في نهاية الاكتتاب. ولكنها ليست قاعدة تلتزم بها جميع الشركات.

 

إذن من هو وسيط الاستقرار في الاكتتاب وما دوره؟

خلال القيام بعملية الاكتتاب العام، لا توجد تحركات مُحدّدة للأسعار، ولكي تضمن الشركة التي طرحت أسهمها للاكتتاب إتمام عملية الاكتتاب بنجاح وضمان استقرار سوق المال، يتم توكيل عملية بيع وشراء أسهم الشركة إلى وسيط معتمد يكون ضامن للأسهم أو ضامن السندات وهو ما يسمّى بوسيط الاستقرار.

ويلتزم وسيط الاستقرار بضمان الأسهم بين الشركة الأم والمكتتبين، ويلتزم أيضا بالعمل على تفادي التحركات السعرية القوية للسهم من خلال زيادة السيولة. وكذلك يلتزم بدعم سعر السهم عن طريق شراء الأسهم بأدنى سعر محدد له. ويتم دعم السعر غالبًا عن طريق إعادة شراء بعض حصص الأسهم من الاكتتابات التي لها تأثير قليل.

وغالبا ما يكون ضامن الأسهم في العادة عبارة عن بنك استثماري له فريق متخصص في عملية الاكتتابات العامة. ويتم تعيين هذا البنك من طرف الشركة التي تريد طرح أسهمها للاكتتاب العام مع ضمان أن كل متطلبات الترخيص مناسبة، وأيضا بهدف ضمان جعل الاكتتاب ناجحًا.

ويقوم وسيط الاستقرار بالتواصل مع شبكة خاصة به من المنظمات الاستثمارية وتشمل شركات ائتمانية وصناديق استثمارية وشركات استثمارية ليبحث اهتمام المؤسسات الاستثمارية بهذه الشركة وليقوم بتحديد سعر السهم في الاكتتاب الأولي قبل بداية عملية الاكتتاب، أما أثناء عملية الاكتتاب يعمل على المحافظة على رقم معيّن من حصص الأسهم كي يقوم ببيعها بالسعر الأولي ويمكنه أن يقوم بشراء أية حصص إضافية لنفسه.

عن ترند كاست

نظام مبتكر لتحليل وتوقع أسعار الأسهم قام بتطويره د. عماد ملكاوي في إطار أبحاثه في مجال قياس وتوقع القيم المستقبلية للمتغيرات التي تتسم بالعشوائية مثل أسعار الأسهم وغيرها.يعتمد النظام الجديد على أسلوب رياضي إحصائي متطور أطلق عليه الباحث اسم تكامل الاحتمالات العشوائية، يستخدم فيه بيانات تاريخية لفترات طويلة نسبياً لتحديد وتحليل العوامل والظروف والمتغيرات التي تنعكس على سعر الإغلاق اليومي وعلى تحرك السعر أثناء التداول. مع تحليل وحساب السعر المتوقع للسهم تحت تأثير الأخبار و الأسباب الطارئة.